الرئيسية / مقالات عامة / التفكير عملية ينظم بها العقل خبراته بطريقة جديدة، هل العبارة صحيحة أم خاطئة؟

التفكير عملية ينظم بها العقل خبراته بطريقة جديدة، هل العبارة صحيحة أم خاطئة؟

التفكير عملية ينظم بها العقل خبراته بطريقة جديدة، هل العبارة صحيحة أم خاطئة؟ هي عملية ينظم بها العقل تجاربه بطريقة جديدة. إنها عبارة صحيحة ، ويمكننا تعريف التفكير على أنه نشاط عقلي يستخدم العديد من العمليات والعناصر المعرفية للتعامل مع المعلومات والبيانات المتاحة لتحقيق الأهداف ، وبناء الخطط المستقبلية ، وتنظيم الخبرات الجديدة التي يكتسبها الشخص.

العناصر الأساسية للتفكير

  • التمثيل العقلي: وهو إحساس داخلي يُكتسب من خلال التجارب غير المباشرة كقراءة رواية ما، والخبرات العملية التي يكتسبها الإنسان خلال حياته.
  • المفاهيم: وهي أساس جميع العمليات المعرفية، ويمكن تشبيه المفاهيم بلبنات البناء فمن خلال تواصلها مع بعضها البعض تستطيع إنشاء مفاهيم أكثر تعقيدًا ليستفيد منها الشخص.
  • المخطط: وهو تمثيل داخلي مهمته تنظيم المعرفة التي يكتسبها الإنسان.
  • اللغة: فالعناصر الأساسية للتفكير سابقة الذكر وهي التمثيل العقلي والمفاهيم والمخطط يجب أنّ تُمثل باستخدام اللغة على سبيل المثال عندما كلمة كلب هي رمز للكلب.

أنواع التفكير

  • التفكير الإبداعي: وهو التفكير الذي يبتعد عن الأفكار النمطية والتقليدية المكررة، بل ينطوي على التفكير بطرق وحلول جديدة وخيالية وناجحة في نفس الوقت، ويسمى هذا النوع من التفكير (التفكير خارج الصندوق).
  • التفكير التحليلي: وهو التفكير الذي يقوم بتحليل مشكلة ما إلى عدة أجزاء أساسية وفحص على جزء على حدة ثم ربط جميع الأجزاء معًا وتوضيح العلاقة بينها.
  • التفكير النقدي: وهو التفكير بعقلانية ومحاولة فهم العلاقة بين الأفكار دون الحاجة لتجزئتها، ومن أهم متطلبات التفكير النقدي قدرة الإنسان على استخدام المنطق للوصول لاتخاذ أفضل قرار.
  • التفكير الملموس: وهو التفكير الذي يدرس الواقع أي أنه تفكير سطحي ويحاول صاحبه عدم الخروج عن السياق أو المعتاد، ويفضل البقاء في صميم الموضوع.
  • التفكير المجرد: وهو التفكير التي يربط الأحداث السابقة بالأحداث الحالية، ويتطلب هذا النوع من التفكير الانتباه لجميع المعاني والأفكار الخفية وغير المعلنة.
  • التفكير التقاربي: وهو التفكير الذي يحاول دراسة جميع وجهات النظر بطريقة منظمة للوصول إلى إجابة واحدة، وهو يركز على عدد معين من الحلول التقليدية المعلن عنها بدلًا من البحث واقتراح حلول جديدة.
  • التفكير المتسلسل: وهو تفكير منظم يرغب صاحب هذا التفكير بمعالجة المعلومات المتاحة خطوة بخطوة.
  • التفكير الشمولي: وهو عكس التفكير المتسلسل فهو لا يعالج المشكلة خطوة بخطوة بل أنه يوسع عملية التفكير لتشمل جميع اتجاهات المشكلة والتفكير بها من خلال رؤية الصورة الكبيرة.

عن . ..

شاهد أيضاً

بطاقات ملونة للقص والتغليف لاستخامها في تعليم قراءة الحرف والمساعدة على نطقه

بطاقات ملونة للقص والتغليف لاستخامها في تعليم قراءة الحرف والمساعدة على نطقه بطاقات ملونة للقص …

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات

لا توجد تعليقات للعرض.