الرئيسية / مقالات عامة / كيف أغير تفكيري من سلبي إلى إيجابي

كيف أغير تفكيري من سلبي إلى إيجابي

كيف أغير تفكيري من سلبي إلى إيجابي

  • لاحظ النقد: للسيطرة على النقد الداخلي عليك أن تكون على إدراك به أولاً، خلال أثناء كل لحظة واعية يوجد حوار داخلي مع أنفسنا، الكثير من التفكير يكون تلقائي ويحدث سريعاً جداً لدرجة أن بالكاد ندركه قبل أن الأنتقال إلى الفكرة التالية، لذا وجب بذل الجهد الواعي للحد واعطاء المزيد من الاهتمام للأفكر مع ملاحظة تواجد النقد، ستوجهك العواطف أيضًا مع وجود النقد، إن المشاعر السلبية كالشك والاحساس بالذنب والعار وانعدام القيمة هي دوماُ من علامات النقد الداخلي.
  • افصل النقد عنك: الناقد الداخلي دوماُ يكون خفي وغير مدرك بعض الأوقات، يظهر بشكل أوضح عندما تخطئ في معرفة أنه جزءًا من أصيل من الذات، ومع هذا، فأن الشخص لا يولد بالناقد داخلي، الناقد هو صوت يدركه الشخص بناءً على التأثيرات والتعلم الخارجي، كنقد الآخرين أو توقعاتهم أو معاييرهم وهكذا، وتظهر إحدى طرق الانفصال عن الناقد في مثلاً تميزه باسم، الهام هو أن يفصل عن الهوية فهذا يعني تحرير الذت من تأثير الناقد الداخلي.
  • تحدث بإيجابية داخلك: يعتبر التحدث مع الناقد الداخلي أمراُ هامًا للتخلص من سلطته، إن إبلاغ الناقد أنك لا ترغب في سماع ما يقوله ببساطة سيعطيك إحساسًا بالاختيار في هذا الشأن، عندما تسمع الناقد الداخلي يشرع في الكلام، أخبره أن يبقى بعيدًا، قل لها أنك ترفض سماعه، قل لها أن كل ما سيقوله كاذب، أخبره أنك تختار بدلاً من هذا أنك سترى ما هو إيجابي فيك.
  • استبدال الناقد: أحسن الأساليب لهزيمة الناقد هي أن يكون للشخص حليف أقوى منه، من خلال تنمية صوت داخلي إيجابي يدعم الشخص كالصديق، للقيام بهذا، على الشخص أن يشرع في ملاحظة الأمور الجيدة في ذاته، بصرف النظر عما يقوله الناقد الداخلي، لدى أ شخص سمات إيجابية، وبالرغم من أن الأمر قد يحتاج بعض من الجهد لإعادة لتدريب الذات على رؤيتها

عن . ..

شاهد أيضاً

بطاقات ملونة للقص والتغليف لاستخامها في تعليم قراءة الحرف والمساعدة على نطقه

بطاقات ملونة للقص والتغليف لاستخامها في تعليم قراءة الحرف والمساعدة على نطقه بطاقات ملونة للقص …

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات

لا توجد تعليقات للعرض.